مـدرسـتـى * جـمـيـلـة - نـظـيــفة - مـتـطــورة *


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابحار الشاعرة ايمان بكرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر : 41

مُساهمةموضوع: ابحار الشاعرة ايمان بكرى   الأحد أكتوبر 18, 2009 6:37 am



ابحار في قصيدة الشاعرة ايمان عرابي – من اجل عينيك

زياد جيوسي

الابحار في قصائد ايمان عرابي ليس بالمهمة السهلة، فهذه الشاعرة التي استحقت ونالت لقب الشاعرة الأنيقة، تختار مفرداتها بكل تأن وسلاسة حتى يأتينا الحرف بغاية الأناقة والجمال، ومنذ اطلالتي منذ زمن على نصوصها وأنا أجد الرغبة بالكتابة، لكني كنت أشعر أن حروفي الخشنة قد لا تستطيع أن تجاري حروفها في الغوص والسباحة في بحر الكلام، فكلمات ايمان وحروفها تشعر بها سمكة تتهادى رقراقة في بحر تعلوه وتركب امواجه بين هائجة وهادئة، وفي قصيدتها هذه

تواصلنا ايمان الشاعرة الأنيقة ذات الحرف الشجي بكلماتها، هذه المرة نراها تخاطب الحبيب بشكل مباشر، تدلي بإعترافاتها الشجية بالكلمة..بالهمسة

صور جميلة انيقة تطالعنا في صيغة المخاطبة, المخاطبة للآخر من خلال مخاطبة الذات والنفس، بعض من الابحار الداخلي وتحليق في فضاءات رحبة

اكتب كلماتي..انقل همساتي..اسكبها سطورا..

تتخيل انه يسألها ماذا..فتعطي الجواب بقوة ووضوح

هو الشوق يا حبيبي

هذا الشوق الذي يعطي صورا أجمل

بعد أن عجزت عن حبسه كريات دمها

والتعبير هنا شدني بقوة..” وقد عجزت عن حبسه كرياتي“

فتصورت الحب يسري في الشرايين والعروق، متفجرا من دواخل كريات الدم حمراء وبيضاء، تعبير بالنسبة لي جديد في الاستخدام لم اجده الا في قصائدها، فقد اعتدنا على تفجر القلب في الحب وليس كريات الدم.

لتؤكد مرة أخرى وكأنها تجيب على سؤال

هو العشق ياحبيبي

فتنقلنا من مرحلة شوق فجرت الحب من كريات الدم

الى مرحلة العشق الذي ينادي…فنجد العشق بصورة انسان..والأنسنة هنا تعطي مفاهيم جميلة ورائعة، صورة الانسان الذي يمارس عشقه

انسان يغسل سواد الليل

يلبسها فستان عرس من نجوم

يضفر لها جدائل شعرها

ليعمدها أنثاه الأسطورة

وهو بطل صفحة الكتب

البطل الذي يرسم كأنه خيال، فتوشم قلبها بحروف اسمه ليتدحرج امام البطل الأسطوري

يتوجه اميرا لمملكتها بدءا ونهاية..حبيبا لها وحدها، البطل الذي كانت تبحث عن صورته بين صورة رسمتها في الخيال وبين صفحات الكتب، تجمع فيه الاسطورة والحلم..الصورة والرغبة، حتى تشعرنا بالمستحيل بإمكانية وجوده، فتجده في صورة الانسان الذي يهتم حتى بتفاصيلها الصغيرة..

ايمان..عايشت حروفك منذ زمن..كلما قرأت لك أكثر..اذهلتني أكثر..أحاول أن امسك حروفك بين قصيدة وقصيدة

فلا أمسك الا شعاعا من نور..يدفعني لأحلق في حروفك من جديد

شاعرتنا الأنيقة

اترك القارئ ليجول في بحور شعرك







من أجل عينيك



إليكَ حبيبي .. أكتبُ كلماتي



إليك وحدك .. أنقل همساتي



أسكبها على الورقِ سطورا



فرحَ حروفٍ تتهادى دلالاً وحبورا



هو الشوقُ ياحبيبي



وقد عجزتْ عن حبسه كرياتي



أحدثكَ عن حبي .. وأغيبُ في بحر عينيك



أصمتُ وتغرقُ حروفي بأسرار هُدبيك



هو العشقُ ياحبيبي



يناديني أن أغادر حُزني لأسيل فرحا



بعد أن غسلتَ لي سواد الليل بكفيّك



البستني من نجومِ السماءِ فستانَ عُرسي



وبلهو يديك ضفرتَ لي جدائلَ شَعري



عَمّدتني أنثاك وكنتَ بطلاً بصفحةِ الكتب



قلبي وشمْتَه بحروف أسمك



حتى تدحرجَ صاغرا إليك



يناديك : ياامير مملكتي



كنتَ البدايةَ وستبقى حتى النهاية



حبيباً لي وحدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aslh.ahlamontada.net
 
ابحار الشاعرة ايمان بكرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـدرسـتـى * جـمـيـلـة - نـظـيــفة - مـتـطــورة * :: ممكن اكون شاعر-
انتقل الى: