مـدرسـتـى * جـمـيـلـة - نـظـيــفة - مـتـطــورة *


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسرحية ذات هدف تربوى 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 11/10/2009
العمر : 41

مُساهمةموضوع: مسرحية ذات هدف تربوى 2   السبت نوفمبر 14, 2009 12:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الشخصيات الرئيسية: الراوي/ المعلمة/ خالد / الأم / القلم
الشخصيات الثانوية : أحمد / أسعد
المكان: الصف
الزمان: الحصة الثامنة
لن أهمل دروسي بعد اليوم
الراوي :يفتح الستار على معلمة تنادي على درجات اختبار الطلاب في مادة اللغة العربية..
أحمد،10/10 ممتاز يا أحمد
أسعد 9/10 بارك الله فيك يا أسعد
خالد 1/10 ضعيف يا خالد ، لمَ لا تذاكر ، لمَ
ليستلم الورقة ، مطأطأ رأسه ،متحاشيا نظرات الغضب من المعلمة.
ثم يجلس على الكرسي..
لحظات ويدق جرس معلنا انتهاء اليوم الدراسي ، ليغادر الجميع فرحين بنتائج اختبارهم ، ويبق خالد وحده في الصف حزينا كئيبا ،فهو لا يستطيع أن يحمل هذا النبأ السيئ لوالدته..
الراوي :وبينما دموعه تهطل على الورقة فإذا به يتذكر صوت أمه..حين كانت تسدي له النصيحة وهو يتجاهلها
الأم:أريدك يا بني رجل أفتخر به أمام الناس ، فلم يعد لي غيرك بعد موت والدك..ألا ترى كم أتحمل الجوع والمشقة من أجل أن أوفر لك أدواتك المدرسية..
هيا يا بني ذاكر ، لتصبح عظيما وترفع رأسي أمام نساء الحي..

ليزداد نحيب خالد وبكاءه : يا إلهي ، ماذا سأقول لأمي ، إذا جاءت تسألني عن نتيجة أختباري..
ماذا سأقول لها..؟؟
أمي التي ترعاني ، وتوفر لي كل ما اريده،وتتمنى أن تراني في لوحة الشرف ،
يا إلهي ماذا سيحصل لها لو رأت درجاتي متدنية، لقد خيبت أمل أمي ورجاءها ..لقد خيبت أمل أمي ورجاءها..
ثم أخذ يطرق على الطاولة بيده قهرا وحنقا..وهو يبكي
ليقطع بكاءه صوت القلم :خالد ، خالد
رفع خالد رأسه وقال : من ؟ من يحدثني .؟
القلم: أنا القلم يا خالد..
نظر خالد للقلم وحمله في يده :ماذا تريد؟
القلم : لا تبكي يا خالد، ولا تحزن حتما ستحقق أمل أمك ورجاءها ، فقط أمسح دموعك وعد نفسك أن لا تكون كسولا بعد اليوم..
وردد هذه المقولة ثلاث مرات وسر عليها :
"
لن أهمل دروسي بعد اليوم...لن أهمل دروسي بعد اليوم...لن أهمل دروسي بعد اليوم.".
وحتما ستحقق رجاءها..
أبتسم خالد ، فقد أضاء الأمل عتمة قلبه ،ومسح دموعه ونهض..وقال: لن أهمل دروسي بعد اليوم...لن أهمل دروسي بعد اليوم...لن أهمل دروسي بعد اليوم..
شكرا لك أيها القلم شكرا لك..

الراوي :و ادخل خالد بعدها القلم والكتاب وورقة الاختبار داخل الحقيبة،وعاد إلى المنزل بتفاؤل وفرح،
فليس العيب أن نفشل ، إنما العيب أن نستمر بالفشل..


النهاية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aslh.ahlamontada.net
 
مسرحية ذات هدف تربوى 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـدرسـتـى * جـمـيـلـة - نـظـيــفة - مـتـطــورة * :: كل الفنون-
انتقل الى: